عن النحل الجوال

مؤسســـــــة النحــــل الجــــوال

 

أحـــد اكــبر المشاريع في الشــرق الأوســط لإنتاج النحــل و العســل البلـدي الدوائي

بترخيــص مــن وزارة الزراعــــة رقـــم (7329).

تلتزم مؤسسة النحل الجوال بتقديم عسل طبيعي من ربوع المملكة العربية السعودية من خلال تنفيذ إستراتيجية ( نضمن لك الجودة) نظراً لخدمتنا العميقة في إنتاج العسل وسجلنا الحافل والمشهود له ، حيث نعمل جاهدين لنبقى على مكانتنا الرائدة في إنتاج أجود أنواع العسل ، كما نساهم على دفع عجلة التنمية الزراعية والاقتصادية في البلاد.

نمتلك الآن وبحمد الله أسطول من الخلايا المتنقلة والتي يبلغ عددها   (10000) عشرة ألف خلية من النحل المنتخب بعناية من أفضل السلالات ، والتي نتجول بها في ربوع المملكة وعلى مدار العام لنجني من مراعيها المنتقاة بخبرة وعلى أسس علمية ، حيث توجد في بلادنا الحبيبة ثروة عشبية هائلة منتشرة في مختلف المناطق من جبال وأودية وصحاري وبراري موزعة في جنوب وشمال ووسط وغرب وشرق المملكة ففي بعض المناطق في منطقة نجد مثلا تجد في أواخر شهر مارس وفي شهر أبريل كثير من الأعشاب مثل البسباس والعرفج والخزامى وغيرها في منطقة واحدة وفي مناطق الشمال تجد أشجار السدر و الطلح والشفلح وغيرها من الأعشاب والشجيرات التي نجني منها عسل متنوع المصادر الزهرية وفي المناطق الجنوبية للملكة العربية السعودية والجنوبية الغربية تجد السدر والسلم والسمر والقرض والضهياء والسحاء والقتاد وغيرها من الأشجار والشجيرات التي تشكل مرعى خصب للنحل ، وأعطتنا هذه الأعسال نتائج ممتازة من الناحية الطبية فالعسل شفاء كما هو معلوم وقد حث النبي صلى الله عليه وسلم لاستخدامه للوقاية والعلاج وليس له أي أضرار أو آثار جانبية وهذا ما يميز العسل عن غيره.

 

الرؤيـــة:-

 

أن تكون المؤسسة المنتجة والمسوقة الأولى في الشرق الأوسط للعسل البلدي الدوائي حيث أننا ولأكثر من عشرين عاماً أنتجنا أكثر من مائة وخمسين نوع من العسل البلدي السعودي كما نسعى جاهدين لزيادة هذا الإنتاج حيث نقوم بالترحال والتنقل في جميع مناطق الربيع في المملكة ونمسح المملكة سنويا متنقلين بخلايا نحلنا بحثا عن الربيع والمراعي للنحل ، ونهتم في هذا المشروع بالجانب العلمي والبحثي من خلال التعاون مع مختصين وخبراء في مجال النحل وإنتاج العسل من مناطق مختلفة من دول العالم .

 

 

 

الرسالــــة:-

 

إنتاج العسل البلدي الدوائي بأحدث وسائل الإنتاج لضمان سلامة المنتج والحفاظ على جودته حيث يتم إنتاجه بإشراف خبراء ومهندسين وكوادر ذات خبره متميزة في نفس المجال ومن ثم تخزينه بالطرق الحديثة والسليمة والتي تضمن الحفاظ على جودته حيث  يتم تخزينه في  (عبوة زجاجية) مع إحكام غلق فتحات العبوات بحيث لا تسمح بنفاذ الهواء إلى الداخل مما قد يؤدى إلى امتصاص العسل للرطوبة الجوية وبالتالي ارتفاع محتواه المائي فيؤدى إلى تخمره ، وعدم تعرضه لأشعة الشمس و التي لها تأثير ضار على الجودة ، وعند قطف العسل نقوم بأخذ عينات للتحليل لدى عدة مختبرات متخصص في هذا المجال لمعرفة مكوناته ومحتوياته من المعادن والأملاح المفيدة.

 

الأهـــداف:-

 

نهتم بمنتجاتنا من العسل حتى يستفاد منها طبيا وذلك من خلال مراعاة عدة أمور منها : أولا نحرص على أن يكون العسل مصدره زهري من رحيق الأزهار ، ولا نعرض العسل للتسخين أو البسترة عند التعبئة ولا نضيف عليه أي مواد أخرى ونحافظ على أي نوع من العسل على حدا دون خلطه مع أي نوع آخر وحفظ العسل في مستودعات خاصة في درجة حرارة منخفضة ومناسبة للحفاظ على خصائص العسل العلاجية.

 

الإنجـــــازات :-

 

مما لاشك فيه فإننا في النحل الجوال نعمل جاهدين للحفاظ على إنجازاتنا التي نتشرف بها كحصولنا على جائزة (المركز الأول) في مسابقة أجود عسل في العالم  وذلك ضمن المسابقة التي نظمتها جمعية العسل الألمانية. و تمكنا من الحصول على الشهادة العضوية من شركة (BCS) العالمية و وزارة الزراعة السعودية.

وكذلك حصولنا على أكثر من 150 درع وشهادة شكر وتقدير وشهادة حضور وخطابات شكر من العديد من الكيانات والدوائر الحكومية والوزارات والمؤسسات والشركات والمؤتمرات والجمعيات.

 

ورغبة منا في مواكبة التطوير و الارتقاء بمستوى البحث العلمي وتحفيز طلبة العلم  قمنا بدعم الباحثين في مجال صناعة النحل والتداوي بمنتجاته في الجامعات السعودية

حيث دعمنا الدراسات والبحوث على مستوى الوطن العربي وذلك بمنحنا جوائز لأفضل خمس بحوث في النحل ومنتجاته وذلك في فعاليات مؤتمر اتحاد النحالين العرب في كل دورة وانشأنا لهم موقع متخصص (موقع رابطة الباحثين العرب في مجال النحل) لتبادل خبراتهم ونشر بحوثهم.